ترند هو مواقع اخباريه مصرية يصدر عن شركة يلا برودكشن عاجل اقتصاد رياضة كرة عالمية اخبار مصر اخبار عالمية كرة القدم تعليم

كيف نعالج الكذب عند الأطفال؟ الكذب عند الاطفال وعلاجه

الكذب عند الاطفال
0 4

كيف نعالج الكذب عند الاطفال ؟

۱ – الكذب عند ابن أربع أو خمس سنوات، لا يشكل شيئا مقلقا؛ وذلك لأن الطفل في هذه المرحلة لا يستطيع التمييز بين الخيال والواقع، ولا يدرك ضرورة مطابقة ما يقوله لواقع الحال.

۲- حاول ألا تحشر الطفل في زاوية ضيقة، وتطلب منه الاعتراف بجرم ارتكبه أو خطأ وقع فيه، واعمل على توفير أدلة يجد معها صعوبة في الشهادة ضد نفسه . يكذب الطفل في بعض الأحيان حتى يثبت لنفسه فضائل ليست له؛ وذلك حتى يعوض عن شعوره بالنقص، وقد رأينا  على سبيل المثال الكثير من الأطفال الذين يحاولون إثبات أن آباءهم أغنياء، وما ذلك إلا لشعورهم بأنهم فقراء، ومن هنا فإن تعزيز ثقة الطفل بنفسه، مما يقلل من لجوئه إلى الكذب. لن يلتزم الأطفال بالصدق في أسرة يكذب فيها الأب على الأم والأخ الكبير على الأخ الصغير، وتكذب فيها الفتاة على زميلاتها وهذا أكبر تحد يواجهنا في هذه المسألة.

3 -الكذب عند الاطفال  كثيرا ما تنطوي المبالغة على الكذب، وقد قال أحد الشباب: كنت أسمع والدتي وهي صديقاتها عن وظيفة أبي، وأنه يشغل مركزا حساسا جدا، وأن مركزه ذاك يضطره إلى أن يسافر كثيرا، وكنت أقول لزملائي في المدرسة نفس الكلام الذي تقوله أمي، وكانوا يغبطونني على ذلك، وحين صرت في المرحلة الثانوية كنت لي صدمة كبيرة حين اكتشفت أن أبي لم يكن أكثر من مرافق احد رجال الأعمال، المكثرين من السفر؟ يجب أن يشعر الطفل أن الصدق قيمة من القيم الإسلامية العليا، ويكفي في ذلك قوله : « إن الصدق يهدي إلى البر »، والبر: اسم جامع لكل أنواع الخير، كما أن علينا أن ظهر له مقتا للكذب، وخوفنا من عواقبه، وكانت إحدى الأمهات قد حفظت أكثر من عشرين قصة تجلي فيها المصير السيي للكذابين، وكانت تسوقها بطريقة بارعة ومشوقة للغاية، وكان الأطفال يلاحقونها حتى تحدثهم بالمزيد من ذلك، ولاحظت أن طفلها ابن التاسعة جعل من نفسه مراقبا عاما على الأسرة، فهو يتابع كل ما يقال وينبه على ما يمكن أن يكون فيه من مخالفة للحقيقة

4- من المهم ألا نعطي الطفل انطباعا بأن الكذب ينجيه من العقوبة؛ بل علينا أن نقرر له بوضوح أن الصدق يخفف من عقوبة الخطأ الذي ارتكبه، وأن إخفاء الخطأ الذي وقع فيه، يستوجب عقوبتين: عقوبة الخطأ وعقوبة الكذب في التنصل منه

8 – قد لا نستطيع معالجة الكذب لدى الطفل إلا إذا عرفنا السبب الحقيقي الذي يدفعه إليه، فإذا كان السبب هو الخوف من العقوبة خفضنا العقوبة، وأعطينا الطفل قدرا من الشعور بالأمان مع العمل على إقناعه بخطورة التمادي في ارتكاب الأخطاء، وإذا كان الدافع إلى الكذب هو التقليل من شأن الآخرين، ذكرناه بأهمية الإنصاف والتشجيع والاحترام المتبادل، وإذا تبين لنا أن الطفل يكذب لأنه يقلد أحد أفراد أسرته الكبار وقفنا وقفة صادقة مع أنفسنا، وعملنا على تحمل مسؤولياتنا في استقامة ألسنتنا، وإذا كان سبب اندفاع الصغير للكذب يكمن في شعوره بالنقص أو الحرمان، عملنا على تعزيز قيمة الثقة بالنفس والاعتراف بالواقع، وعملنا على دلالة الطفل على نقاط القوة والتفوق لديه ولدى أسرته وهكذا

تعرف علي الأمراض المنتشرة في الشاذين جنسيا

Leave A Reply

Your email address will not be published.